ذات انتظار !

الاثنين، 27 مايو، 2013



إنه أغسطس ، الشمس حارقة تنصب بلهيبها على رؤوس الناس ، و ” الميكروباصات ” المارّة تنفث دخانها الملوث في وجوههم التي انتفخت مكفهرة ، و دون أيّة مراعاة لحالهم البائس يبدو الذباب مصرًا على الالتصاق بأنوفهم ، أو – تنازلًا منه – بجباههم !
طابور الإنتظار طويل ، و لا أدري إن كانت نهايته عند ناصية الشارع ، أو أنه ممتد داخل الزقاق الفرعي أيضًا ، يكاد التعب ينال منّي ، أستند إلى الحائط قليلًا غير آبه بما سينال ثيابي من وسخ ، هناك أم تنهر ابنها بسيل من الشتائم كي يكف عن البكاء ، و شاب يتساءل ببلاهة : ” ماذا تنتظرون ؟ ” و لا يجيبه أحد ، للتوّ جاءت فتاة تمسك بخوفٍ يد أختها تحاول عبور الشارع ، فسبّها سائق لأنها تقطع عليه الطريق ، أشحت بنظري مستنكرًا فلمحت على حائط الجهة المقابلة ملصقًا عن إغاثة سوريا ، إلى جانبه عبارات ثورية غاضبة بلا أية جدوى .
إن حبات العرق تشق طريقها بين تجاعيد وجهي ، أجففها بالمنديل ، لكنها تسيل مجددًا ، الأمر أصبح لا يطاق ، و البعض بدأ صبره ينفذ ، بل أن هناك من رحل منسحبًا بالفعل ، رأسي يدور و قد أقع أرضًا في أية لحظة .. ” كيف وصلت إلى هذه الحالة ؟ ماذا سيحدث لي الآن ؟ ” تأكدت من وجود بطاقتي و رقم هاتف المنزل في جيبي ، و رغم ضجيج السيارات بأبواقها و محركاتها و الأغاني الصاخبة التي تضج من بعضها ، و رغم المشادة التي بدأت جواري بين رجلين يصر كل منهما أنه كان يقف في الطابور قبل الآخر ، و رغم الأفكار القلقة المتكاثرة في عقلي ، استطعت أن اسمع صوت صبي تقدم إليّ بزجاجة ماء سائلًا : هل أنت بخير ؟ ” رفعت رأسي ، نظرت إليه بجمود ، ثم رحلت أجر قدمي متثاقلًا بلا كلمة ، و صوت الذي خلفي ينادي : ” على فين يا شيخ ؟ دورك قرّب “
يالله ، كم كان السؤال ساخرًا ! كم كان مؤلمًا و فارغًا و بلا أهميّة !
” ما الذي لا يزال بخيرٍ في هذا العالم يا ولدي ؟ “

غير معرف في : 28 مايو، 2013 7:57 ص يقول...

”ما الذي لا يزال بخيرٍ في هذا العالم يا ولدي؟“
لا أدري لماذا جال في خاطري أنه طابور انتخابات، وتوقعت أن الرجلين يتشاجران على المرشح الأفضل لا على المكان، ولكن يبدو أن الموضوع مختلف تماماً، وأن الطابور يرمز لشيء أكبر.

جدتك التي تحبك كثيرا ... سلوى في : 29 مايو، 2013 7:54 م يقول...

حفيدتي الغالية
عودا حميدا,بارك الله فيك وفى كتاباتك الجميلة
وبارك الله فى من شجعك على الكتابة
وهذا المعني العميق الذي فهمته لا يكون إلا من مثلك وأتمنى لك المداومة (:

{ ركن العربي } في : 8 يوليو، 2017 9:25 م يقول...

شركات كشف تسربات المياه بالرياض
شركات كشف تسربات المياه في الرياض
شركة كشف تسربات المياه بالرياض
شركة كشف تسربات المياه شرق الرياض
شركة كشف تسربات المياه غرب الرياض

أتمنّى أن تكُون المدوّنة وجبَة لطيفَة تستطعمُوها من حينٍ لآخر ، حُيّيتم فردًا فردًا ^^ ..
 

كن صديقـًا ..

تدوّن هنا :

تدوّن هنا :
سارّه ، أختٌ وسطى ، طالبة علم مقصّرة ، رسّامة غير جيّدة ، تدرس الإعلام و تصادق الكتب ، تفكّر كثيرًا ، تطبخ قليلًا ، و تكتب أحيانًا ، و تحبّ الطبيعة ، و مرحبًا بكم :) ..